مفهوم الأمراض المعدية

مفهوم الأمراض المعدية

الأمراض المعدية هي الأمراض التي تنتقل من شخص إلى آخر، أو إلى مجموعة من الأشخاص ويكون السبب فيها أحد الكائنات الحيّة الدقيقة.

حيث تحصل الأمراض المعدية عندما تدخل بعض الأجسام الغريبة والملوّثة إلى جسم الإنسان، وهذه الأجسام هي إمّا أحد أنواع الفيروسات، أو البكتيريا، أو الفطريات، أو الطفيليات، وفي الغالب تصل هذه الأجسام إلى جسم الإنسان بالعدوى من إنسان آخر، أو من حيوان، أو بسبب تناول أحد أصناف الطعام الملوّثة، أو بسبب التعرّض للعوامل البيئية التي تحتوي على هذه الأجسام.

أعراض الإصابة بمرضٍ معدٍ

لهذه الأمراض العديد من الأعراض التي يلحظها الشخص بعد فترةٍ قصيرةٍ من دخول هذه الأجسام إلى جسمه، ومن أهمّ هذه الأعراض:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية، وضعف الجسم بشكلٍ عام.
  • وجود آلامٍ في العضلات.

من الممكن الشعور ببعض الأعراض الأخرى التي تختلف حسب نوع العدوى ومدى حدّتها، ومن المهم معرفة أنّ بعض أنواع العدوى ذات الأعراض الخفيفة يمكن علاجها منزلياً بينما هناك أنواعٌ شديدةٌ من العدوى تحتاج إلى رعايةٍ صحيةٍ خاصّة كونها قد تؤدّي إلى الوفاة.

أسباب التعرض للأمراض المعدية

  • الجراثيم (Bacteria): تعتبر الجراثيم من الكائنات الحية وحيدة الخلية، ولهذه الكائنات القدرة على التسبّب في العديد من الأمراض المتنوعة، سواءً كانت هذه الأمراض خفيفةً، مثل: التهاب الحنجرة العقدي، وتلوث قنوات البول، وقد تتسبّب بالتعرّض لبعض الأمراض الصعبة كالحمى بمختلف أشكالها، والتهاب أغشية الدماغ.
  • الفيروسات (Viruses): هي من الكائنات الحية التي لايمكن لها العيش بمفردها وبشكلٍ مستقلٍ، كما أنّ لهذه الكائنات القدرة على التسبّب بالعديد من الأمراض المعدية وخاصّة: نزلات البرد المعتادة، ومرض الإيدز، وغيره.
  • الفطريات (Fungi): ممّا يميز الفطريات أنّها تتسبب بالتعرض للأمراض الجلدية المعدية، وخاصّة: سعفة الرأس، وفطريات الأصابع، ومن الممكن أن تتسبّب الفطريات بالتعرّض إلى العديد من الأمراض الخطيرة وخاصّة تلك التي تكون في الجهاز التنفسيّ، والجهاز العصبيّ.
  • الطفيليات (Parasites): من أشهر الأمراض المعدية التي تعتبر الطفيليات السبب فيها: مرض الملاريا، والعمى النهري.

طرق انتقال الأمراض المعدية

  • الملامسة المباشرة لمصدر التلوث، ومن أشهر طرق انتقال الأمراض بشكل مباشر:
    • ملامسة الشخص المصاب بشكلٍ مباشرٍ، وخاصّة عن طريق سوائل الجسم كاللعاب، عن طريق التقبيل، أو السعال، أوالعطاس.
    • تلقي عضّةً من أحد الحيوانات المصابة بهذه الأمراض، أو عن طريق ملامسة أحد الإفرازات التي تنتج عن هذه الحيوانات.
    • تنتقل العدوى من الأم إلى جنينها عن طريق الحبل السريّ، أو من خلال قنوات الولادة عند ولادة الطفل.
  • انتقال العدوى ببعض الطرق غير المباشرة، وفي هذه الحالة يكون الناقل لهذا المرض يحمل العوامل الملوّثة دون أن يكون مصاباً بهذا المرض، ومن أشهر الأمثلة على هذه الطرق:
    • ملامسة أحد الأسطح الملوّثة.
    • تناول الطعام المحتوي على هذه العوامل.
    • التعرّض لبعض أنواع الحشرات، وخاصّة: الناموس، والقمل، والبراغيث.
2 مشاهدة