ما هي طريقة منع الحمل

منع الحمل

ازدادت طرق ووسائل منع الحمل في الآونة الأخيرة؛ بحيث أصبحت أكثر كفاءة وملائمةً لمختلف الأجسام، فأصبح هناك طرق منع حمل هرمونية وأخرى غير هرمونية، كما أنّ هنالك عدد من الطرق التي تمنع الحمل بشكل دائم.

طرق منع الحمل

حبوب منع الحمل 

تُعتبَر حبوب منع الحمل من أكثر الطرق فعالية في منع الحمل، وهناك نوعان من حبوب منع الحمل؛ النوع الأول الذي يتكون من هرمون الإستروجين والبروجستين وهي حبوب منع الحمل المشتركة، والنوع الثاني الذي يتكون فقط من هرمون البروجستين وهي حبوب منع الحمل الأحادية، وتقوم حبوب منع الحمل بمنع المبايض من إطلاق البويضة، وبالتالي يصبح من الصعب على الحيوان المنوي تلقيح البويضة، ومن المهم جداً تناول حبوب منع الحمل يومياً بنفس الوقت ولمدة واحد وعشرين يوماً متواصلة، وعلى الرغم من أنّ حبوب منع الحمل تمنع الحمل بنسبة 99% إلا أنّها لا تمنع أبداً انتقال الأمراض الجنسية.

حقن منع الحمل  

يوجد نوعين من أنواع حقن منع الحمل؛ حيث يدوم مفعول النوع الأول لمدة ثلاثة أشهر وهو الأكثر استعمالاً، أمّا النوع الثاني فيدوم لمدة شهر، ويعتمد مبدأ عمل حقن منع الحمل على إطلاق هرمون البروجستيرون داخل الدم، وهذا الهرمون مشابه لهرمون البروجسترون الطبيعي الذي تفرزه مبايض السيدات خلال فترة الحيض ممّا يؤدي إلى تثقيل المخاط داخل عنق الرحم، وبالتالي يعيق مرور الحيوانات المنوية داخل الرحم ويمنع وصولها إلى البويضة، كما يعمل على ترقيق بطانة الرحم بحيث تصبح غير قادرة على غرس البويضة المخصبة، ويتم إعطاء الحقنة في الأيام الثلاث الأولى من الدورة الشهرية، وتعتبر من طرق منع الحمل الكثر أمناً حتى أثناء الرضاعة، بالإضافة إلى أنّها مناسبة للسيدات اللواتي يرغبن بتأجيل الحمل لمدة طويلة.

اللولب  

يُعرّف اللولب على أنّه عبارة عن جهاز مصنوع من البلاستيك والنحاس يكون على شكل حرف T صغير، ويوضع داخل الرحم من قبل الطبيب، ويقوم اللولب بمنع الحمل من خلال وقف الحيوانات المنوية والبويضة عن الاستمرار بالحياة داخل الرحم أو قناة فالوب، كما يمنع البويضة المخصبة من الانزراع في الرحم، وتستمرّ فعالية اللولب في منع الحمل لمدة تتراوح من خمس إلى عشر سنوات حسب نوعه، ويمكن وضعه خلال أي وقت من أوقات الدورة الشهرية كما يمكن إزالته بأي وقت؛ لكنّه يزيد من طول الدورة الشهرية كما يجعلها أكثر إيلاماً.

لصقة منع الحمل 

وهي لصقة شبيهة بلصقة النيكوتين، ويبلغ قياسها 5x5cm.، ويقوم مبدأ عملها على إيصال الهرمونات إلى الجسم عن طريق الجلد، وهي مُكوّنة من نفس الهرمونات التي تتكوّن منها حبوب الحمل المشتركة وتعمل بنفس الطريقة؛ بحيث تمنع إطلاق البويضة من المبيض مع زيادة ثخانة عنق الرحم، وبالتالي تجعل مهمة الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة صعبة جداً، كما تعمل اللصقات على ترقيق بطانة الرحم لمنع التصاق البويضة بها.

الحلقة المهبلية  

هي واحدة من وسائل الحمل التي تُستعمَل عن طريق المهبل، وهي عبارة عن حلقة دائرية بلاستيكية صغيرة ذات لون شفاف، يتم إدخالها في المهبل، وتبقى هناك لمدة ثلاثة أسابيع ومن ثم تزال خلال فترة الدورة الشهرية، وتُستبدَل بحلقة جديدة، ويقوم مبدأ عمل هذه الحلقة على احتوائها على هرمونات كتلك الموجودة في حبوب منع الحمل وهي البروجسترون والإستروجين، ولهذا توفّر نفس نسبة الحماية والفعالية في منع الحمل كتلك التي توفرها الحبوب، وتعطى الحلقة وفقاً لوصفة الطبيب؛ إلّا أنّها مثل حبوب منع الحمل لا تحمي من الأمراض التي تنتقل جنسياً.

الواقي الذكري  

يعتبر الواقي الذكري أحد أكثر طرق منع الحمل شهرة كونه أفضل طريقة لمنع الحمل، فهو سهل الاستعمال، كما أنّ سعره مناسب للجميع، ويوفر حماية عالية من الأمراض التي تنتقل جنسياً مثل مرض السيلان والإيدز، وعادةً ما يُصنع الواقي الذكري من المطاط وهو مناسب جداً لمنع الحمل من دون تعاطي أي نوع من أنواع الهرمونات، ولضمان السلامة والأمان يجب أن يُستعمَل واقي ذكري جديد في كل مرة تتمّ فيها ممارسة الجنس.

الواقي الأنثوي 

من الممكن شراء الواقي الأنثوي مثل الواقي الذكري من دون الحاجة لوصفة طبية على عكس موانع الحمل الأخرى، ويوفّر الواقي الأنثوي نسبة حماية تصل إلى حوالي 95%، كما يحمي من الأمراض المنقولة جنسياً؛ إلّا أنّ الواقي الأنثوي أكثر تكلفة من الواقي الذكري لكونها أقل عرضة للانفجار، ويمكن ارتداؤه لمدة ثماني ساعات قبل ممارسة الجنس.

وسائل منع الحمل المزروعة  

هي عبارة عن أنبوب صغير ومرن يضعه الطبيب المختص للمرأة تحت الجلد من القسم العلوي من الذراع، ويبقى في مكانه لمدة ثلاث سنوات، ولهاذ يعتبر من أكثر طرق موانع الحمل التي تدوم لفترة طويلة جداً؛ إلّا أنّها لا تحمي من الأمراض المتناقلة جنسياً، ويقوم مبدأ الزرع على منع الحمل عن طريق إفراز هرمون البروجستين في الجسم بشكل ثابت ومستمر وببطء لمدة ثلاث سنوات، وهي تعتبر وسيلة منع الحمل الأفضل للسيدات اللواتي لا يستطعن استعمال وسائل منع الحمل التي تضم هرمون الإستروجين، كما أنّها مناسبة أيضاً للسيدات اللواتي لا يتذكّرن تناول حبوب منع الحمل في موعدها المحدد.

طرق منع الحمل الطبيعية

القذف الخارجي

من الممكن منع حدوث الحمل عن طريق قذف السائل المنوي خارج رحم المرأة، إلا أنها ليست مضمونة تماماً حيث من الممكن أن يتم القذف داخل الرحم، كما أنّها قد تؤذي المرأة نفسيّاً وجسدياً بسبب عدم إشباع الرغبة الجنسية لديها.

فترة الأمان

تعتمد نسبة نجاح هذه الطريقة على دقة حساب موعد التبويض لدى المرأة الذي عادةً ما يحدث قبل أسبوعين من نزول الدورة الشهرية؛ إذ إنّ البويضة لا تُلقّح بعد مرور أكثر من ستٍّ وثلاثين ساعة على انطلاقها من المبيض، أمّا الحيوان المنوي فلا يمكنه العيش في الجهاز التناسلي لأكثر من أربعة أيام كحد أقصى، ولهذا تُعتبَر فترة الأمان الأيام الأربعة الأولى بعد انتهاء الدورة الشهرية، و من 5-8 أيام قل موعد الدورة الشهرية الجديدة، وعلى الرغم من عدم وجود أي أعراض أو تأثيرات بسبب اتّباع هذه الطريقة إلّا أنّها ليست مضمونة.

الرّضاعة الطبيعيّة

تُعتبَر الرّضاعة الطبيعيّة من أقدم طرق منع الحمل وأكثرها رواجاً حول العالم، إلّا أنها غير مضمونةً تماماً.

1 مشاهدة