ما هي الأمراض التي تسببها الفيروسات

الفيروسات

تعتبر الفيروسات من الكائنات الخطيرة التي تنتشر في كلّ مكان حولنا، ومن المثير للدهشة أنّه يمكن لمثل هذا الكائن المتناهي في الدقة أن يسبّب الكثير من الأمراض، ومن الصفات الغريبة التي يشتهر بها الفيروس هي أنّه لا يتكاثر إلا داخل أجسام الكائنات الحيّة، سواء جسم الإنسان، أو الحيوان، أو حتى النبات، ومعظم الأمراض المعدية سببها الفيروسات، وتتراوح هذه الأمراض في خطورتها فمنها ما يمكن الشفاء منه، ومنها قد يكون خطيراً جداً ويؤدّي إلى الوفاة، وسنتعرّف اليوم على بعض الأمراض التي تسبّبها الفيروسات في أجسام الكائنات الحية.

يقوم الفيروس بالتعلّق بالخلية (وتسمّى الخلية المضيفة) عن طريق مستقبّلات خاصّة موجودة على الخلية وعلى الفيروس، فيدخل إليها ويطلق حمضه النووي داخلها أو داخل نواتها، والحمض النووي للفيروس هو المادة الوراثية التي تحتوي على المعلومات اللازمة لاستنساخ نفسه، وهذه المادة الوراثية للفيروس تأخذ السيطرة على الخلايا المضيفة ويجبرها على استنساخ الفيروس، وفي العادة ما تموت الخلية المصابة؛ لأنّ الفيروس يمنعها من أداء وظائفها الطبيعيّة، فعندما تموت تطلق الفيروسات الجديدة، التي تستمرّ لتصيب خلايا أخرى.[١]

أمراض تسبّبها الفيروسات للإنسان

يوجد العديد من الأمراض التي تسببها الفيروسات للإنسان، وتعتبر مسألة النظافة من أهمّ الأمور التي تحمي من وصول تلك الأمراض لجسم الإنسان، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض هذه الأمراض قد تكون قابلة للشفاء، إلا أنّ بعض قد يكون قاتلاً خصوصاً إذا لم يتمّ تشخيصها وعلاجها في الوقت الملائم، ومن الأمراض التي تسبّبها الفيروسات للبشر:

  • السارس: أو ما يسمّى بالمتلازمة التنفسيّة الحادّة الوخيمة، هو شكل خطير من الالتهاب الرئويّ، ناتج عن الفيروس الذي اكتشف لأول مرة في عام 2003م، وهوأحد أفراد الأسرة التاجية من الفيروسات (نفس العائلة التي يمكن أن تسبّب نزلات البرد)، والعدوى بفيروس السارس تسبّب ضيقاً حاداً في التنفّس وصعوبة شديدة فيه وأحياناً الموت.[٢]
  • إنفلونزا الطيور: يتسبّب في مرض إنفلونزا الطيور نوع من فيروسات الإنفلونزا التي نادراً ما تصيب البشر، وقد تمّ تحديد أكثر من اثنى عشر نوعاً من الفيروس، بما في ذلك اثنين من السلالات التي أصابت مؤخراً البشر، وهم H5N1 وH7N9، وعندما تصيب إنفلونزا الطيور البشر، يمكن أن لا تسبّب أعراضاً ويمكن أن تكون قاتلة.[٣]
  • إنفلونزا الخنازير: أو ما يسمّى بإنفلونزا H1N1 هو مرض تنفّسي شديد العدوى تسبّبه سلالة جديدة من فيروس الإنفلونزا، وتشمل أعراض إنفلونزا الخنازير الحمى (درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية)، والسعال، والتهاب الحلق، والصداع، والتعب، واسم إنفلونزا الخنازير جاء من سلالة من الفيروس التي وجدت في الخنازير بدايةً، وفي عام 2009م، تمّ تحديد سلالة جديدة من الفيروس الذي يصيب البشر، وعلى الرغم من بعض الوفيات في بعض المناطق، إلا أنّه كانت الغالبية العظمى من حالات الاصابة بإنفلونزا الخنازير معتدلة ويمكن مقارنتها بالإنفلونزا الموسميّة العادية، ومعظم الناس يتعافون من دون أيّ علاج طبّي.[٤]
  • التهاب السحايا المشيميّ الليمفاويّ: يسبّبه فيروس مشيمي لمفاوي (LCMV) ينتمي إلى عائلة الفيروسات الرمليّة (سمّيت بهذا الاسم بسبب مظهرها في المجهر الإلكترونيّ، الذي يشبه حبّات الرمل)، وهو مرض يسبّب الحمى ثنائيّة الطور، أي أنّها تزول وحدها، والتي كثيراً ما تسبّب التهاب السحايا العقيم والقوارض، وفئران المنزل والفئران المحليّة، والفئران البيضاء، هي الحامل للفيروس وينتقل للإنسان عن طريق استنشاق الهواء الملوّث بفضلات هذه القوارض، أو عن طريق تلوّث الجروح الجلديّة بها.[٥]
  • فيروسات كوكساكي: هي مجموعة من الفيروسات المعوية والإصابة بها أمر شائع للغاية، وخصوصاً في المناطق والأجواء الحارّة، ويميل للتأثير على من لم يبلغوا سنّ العاشرة ولكن يمكن أيضاً أن يؤثر على أيّ فئة عمرية، مسبّباً حمى وطفحاً جلدياً.[٦]
  • فيروسات الورم الحليميّ البشري: هي مجموعة من أكثر من 150 فيروساً ذات صلة، يتمّ منح كلّ فيروس في هذه المجموعة الكبيرة عدداً لبيان نوعه، فمنها ما يسبّب البثور وأخرى يمكن أن تؤدي إلى السرطان، خاصة سرطان عنق الرحم، وهناك أكثر من 40 نوعاً من الفيروسات التي يمكن أن تصيب المناطق التناسليّة للذكور والإناث، ولكن هناك لقاحات التي يمكن أن تمنع الإصابة بهذه المجموعة من الفيروسات.[٧]
  • التهابات تصيب الجهاز التنفسيّ بسبب الفيروس المخلوي الذي يصيب الأطفال.
  • مرض كاوازاكي البثور.
  • التهاب الكبد الوبائيّ بأنواعه الثلاثة.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • الحمّى الفيروسيّة التي تسبّب ارتفاعاً في درجات الحرارة.

أمراض تسبّبها الفيروسات للحيوانات

تصاب الحيوانات التي لها أربع أرجل بالفيروسات، وقد تصل هذه الفيروسات من الحيوانات إلى الإنسان، وذلك بسبب اعتماد الإنسان في غذائه على الحيوانات الأليفة، ولذلك فمن المهمّ المحافظة على صحّة ونظافة البيئة التي تعيش فيها هذه الحيوانات، ومن هذه الأمراض التي تسبّبها الفيروسات للحيوانات:[٨]

  • التهابات الفيروس الماكر.
  • التهابات الجهاز التنفسيّ.
  • التهاب الأنف والرغامى إذ يصيب الأبقار وهذا الفيروس معدٍ.
  • الطاعون الذي يصيب البقر.
  • مرض الحمى القلاعية.

أمراض تسبّبها الفيروسات للنباتات

تؤثّر الفيروسات على النباتات بشكل كبير، حيث إنّها قد تسبّب تلف للمحاصيل الغذائية، وللأسف فإنّه لايوجد أيّ طرق فعّالة لحماية النباتات من خطر الفيروسات، لكن يمكن العناية بها من خلال الحفاظ عليها نظيفة وتغذيتها باستمرار، وغالب هذه الفيروسات تصيب المصنع في النبات وتنتشر بشكل كبير، ومن هذه الأمراض التي تسبّبها الفيروسات للنباتات:[٩]

  • فيروس فسيفساء التبغ.
  • فيروس براعم بلايت.
  • فيروس موزاييك القرنبيط.
  • فيروس الطماطم المرقط.

المراجع

  1. “overview-of-viral-infections”, merck manuals, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  2. “Severe acute respiratory syndrome (SARS)”, MedlinePlus, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  3. “Bird flu (avian influenza)”, mayoclinic, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  4. “Swine flu”, betterhealth, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  5. “Lymphocytic Choriomeningitis”, medscape, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  6. “coxsackievirus”, patient, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  7. ” Human Papillomavirus (HPV)”, Centers for Disease Control and Prevention, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  8. “animal-viruses”, Caister Academic Press, Retrieved 14-6-2016. Edited.
  9. “plant-viruses”, About, Retrieved 14-6-2016. Edited.
2 مشاهدة