لمحة عن حياة ويليام شكسبير

ويليام شكسبير

ويليام شكسبير من أعظم الكتّاب العالميّين الذين اشتهروا بالكتابة باللغة الإنجليزيّة، فله كثير من القصائد والكتابات المسرحيّة المهمة والمعروفة، والبالغ عددها ثمانٍ وثلاثين مسرحية، ومئة وثماني وخمسين سونتيه، وقصتين شعريتين، وتمّت ترجمة كثير من مسرحيّاته وأعماله الفنيّة إلى جميع اللغات الحيّة، واحتلت المرتبة الأولى كأعمال حولت إلى الأداء المسرحي مقارنةً بغيرهِ من الكتّاب المسرحيين، وقد أُطلق عليه اسم شاعر الوطنية، وشاعر أفون الملحمي.

نشأة شكسبير

وُلد وترترع في منطقة ستراتفورد ابون أفون، وتزوج من آن هاثاواي وهو في عمر الثامنة عشر وأنجب منه التوأم جودث وهامنت، وسوزانا، وقد بدأ حياته الوظيفية الناجحة والمميّزة كممثل، وكاتب، كما كان مساهماً في شركة للتمثيل اسمّها رجال اللورد شامبرلين، تحديداً بين العامين 1585م و1592م، ورحل من منطقته التي نشأ فيها في العام 1613م وكان يبلغ من العمر تسعة وأربعين عاماً، علماً بأنّه توفي بعد ذلك بثلاث سنوات.

قام شكسبير بإنتاج أغلب أعماله المعروفة في الفترة ما بين عامي 1589م و1613م، وكانت المسرحيات الأولى له تدور حول التاريخ والكوميديا، وصُنفت معظم أعماله في هذه الأنواع، وكتب المآسي وأنهاها في العام 1608م، والتي تضمّنت هاملت، وعطيل، والملك لير، وماكبث، وصُنفت كأفضل الأعمال الفنيّة المكتوبة باللغة الإنجليزية، وفي آخر فترة من حياته كتب الكوميديا التراجيدية التي سمّيت بالرومانسيات، وتعاون مع كثيرٍ من المسرحيين في إنجاز كثيرٍ من أعمالهم الفنيّة.

طفولة شكسبير

تزوّجت أمه ماري آردن من جون شكسبير الذي كان ابن صاحب الأرض الذي استأجر والدها عنده، وأنجبت منه ثمانية أطفال، وكان شكسبير ثالثهم، حيث وُلد في العام 1564م، وقد تعرض والده لكثيرٍ من المشاكل والمحاكم التي فقد على إثرها كثيراً من أمواله، التي استردها ويليام فيما بعد.

ذُكرت الكثير من الروايات عن طفولة ويليام، كانت أشهرها أسطورة ستراتفورد التي صدقها المعظم، وقد كتبها ودون نيكولارو، وروى فيها تربية جون لابنه ويليام في البداية بداخل مدارس مجانيّة، واضطراره إلى إخراجه من المدرسة كليّاً بسبب سوء الظروف، وأسطورة ثانية سجلها ريتشارد ديفيز في العام 1681م، وصف ويليام من خلالها بسيئ الحظ؛ كونه لم يستطيع يوماً أن يصطاد غزالاً أو أرنباً، وكان دائم الخوف من توماس لوسي الذي كان يجلده بالسوط دائماً، وأحياناً يقوم بسجنه، وروايةً أخرى تحدثت عن زواجه بآن؛ حيث ذكر البعض أنّه تزوجها رغماً عنه بتشجيع من أصدقائها؛ لذلك قام بهجرها هي وأولاده في نهاية العام 1585م.

3 مشاهدة