كيف تعالج الحروق البسيطة

العلاجات الطبيعية المنزلية

عادةً تستغرق الحروق البسيطة مدّةً تتراوح بين أسبوع وأسبوعين حتّى تُشفى تماماً، وهي لا تسبّب ندبات في أغلب الأحيان، والهدف من علاجها هو تخفيف الألم، ومنع العدوى، وتسريع الشفاء. من العلاجات المُستخدمة للحروق البسيطة:[١]

  • الماء بارد: أول ما يجب القيام به بعد التعرّض للحرق هو فتح الصنبور عليه لمدّة عشرين دقيقة، ثم غسل المنطقة المصابة بالصابون المعتدل والماء.
  • الكمادات الباردة: يكون ذلك بوضع قماش نظيف مبلّل، أو ضمادة باردة على فترات تتراوح ما بين 5-15 دقيقة؛ فذلك يُخفّف الألم والتورّم، مع مراعاة عدم استخدام الكمادات الباردة جداً لأنّها تُسبّب تهيّج الحرق.
  • الألوفيرا: يكون ذلك بتطبيق هلام الألوفيرا المأخوذ من ورقة الصبّار على الجلد مباشرة؛ حيث أظهرت الدّراسات أنّ الصبار فعّال في شفاء الحروق من الدرجة الأولى، والدرجة الثانية، فهو مضاد للالتهاب، ويمنع نمو البكتيريا، ويحسّن الدورة الدموية.
  • العسل: يكون ذلك بتطبيقه موضعياً على الحرق؛ فهو مضاد للالتهابات، والبكتيريا، والفطريات.

العلاجات الطبية

يقتصر العلاج الطبّي للحروق البسيطة على استخدام مراهم موضعية مضادة للالتهابات، وذلك لمنع العدوى من خلال تَطبيق المرهم، ولفه بقطعة شاش نظيفة،[١] كما يُمكن أخذ مسكّن للألم لتخفيف ألم الحرق، مثل إيبوبروفين، ونابروكسين، وأسيتامينوفين، وهي متوفّرة دون وصفة طبية.[٢]

إرشادات إضافية عند علاج الحروق البسيطة

توجد بعض الإرشادات المهمّة فيما يخص الحروق البسيطة، وهي:

  • يجب إزالة المجوهرات والأحزمة عن مناطق الحروق، فهي تنتفخ بسرعة.[٢]
  • يجب عدم حك الحرق، فذلك يُسبّب خدشه.[٣]
  • تجنّب وضع الزيت، أو الزبدة، أو بياض البيض،[٣]، أو الثلج، أو معجون الأسنان.[١].
  • الحروق من الدرجة الأولى، والدرجة الثانية التي لا تتعدّى منطقة أكثر من 7 ونصف سنتيمترات هي حروق بسيطة ويمكن علاجها بالمنزل، ولكن إذا تعدّت هذه المساحة يجب استشارة الطبيب.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jacuelyn Cafasso (1-5-2017)، “Home Remedies for Burns”، www.healthline.com، 10-7-2017، Retrieved 13-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب “Burns: First aid”, www.mayoclinic.org,10-7-2017، Retrieved 13-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب “Minor burns – aftercare”, www.medlineplus.gov, Retrieved 13-12-2017. Edited.
3 مشاهدة