كيفية الوقاية من مرض كورونا

لَقد عانى العالم في الفترة الأخَيرة مِنَ الفَزع لِظُهور أمراض جَديدة لم يُكتشف العلاج لَها بعد، وَمِن هَذهِ الأمراض ظهرَ مُؤخّراً فيروس الكورونا.

فيروس الكورونا

هو فيروس نادر وغامض من عائلة ” الكورونا فيروس “، يشتمل على فيروسات قد تُسبِّب مجموعةً من الأمراض للبشر كَنزلات البرد والإنفلونزا، ويستهدف هذا الفيروس الأشخاص في سن الشيخوخة والأُناس ضعيفي المناعة. انتشرَ فيروس كورونا في الشرق الأوسط وَبِكَثرة في دول الخليج العربي، وسجّلت السعودية العدد الأكبر من الإصابات، وكانت أول إصابة بهِ في السعودية عا 2012 وكانَ المُصاب رجُلاً يبلغ من العمر 60 عاماً.

أعراض الفيروس

تبدأ أعراض فيروس الكورونا بسيطة كأعراض الإنفلونزا العادية، حيثُ يشعُر المريض باحتقانٍ في الأنف، والسُّعال، وارتفاعاً في درجات الحرارة، وضيقٍ في التنفُّس، وصُداع، وقد تتطوّر أعراض هذا المرض إلى التهاب حاد في الرئة، نتيجة تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسِجة الرئة، أو إلى فشلٍ كلوي، وقد يعمل الفيروس على منع وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، مما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.

كيفية اكتشاف المرض

قد يتم الخلط بينَ الإنفلونزا العاديّة وبينَ فيروس الكورونا لتشابه أعراضهما، لكنَّ منَ الإمكان اكتشاف الفيروس عن طريق الأعراض المُصاحبة لهُ لأنّها تكون أكثر حِدّة من أعراض الإنفلونزا العاديّة، أو عن طريق زيارة الطبيب، أو عمل تحليل مخبري للتأكد من الإصابة.

كيفَية انتقال المرض

ولِأنّهُ كأي فيروس اخر فطريقة انتقالهِ شبيهةٌ بطريقة انتقال الفيروسات الأخرى عن طريق تلوّث الأيدي والرذاذ والمُخالطة المُباشَرة مع سوائل وإفرازات المريض وعن طريق الهواء، حيثُ يدخُل الفيروس مع الهواء عن طريق الأنف والفم.

طُرق الوقاية

  • عزل المريض كُليّاً عنِ الاخرين.
  • غسلِ اليدين جيّداً بالماء والصابون وأي نوع اخر من المُطَهِّرات التي تُستخدم لليدين، وبالأخص بعد السُّعال والعُطاس.
  • استخدام الكمّامات في الأماكن العامّة والمُزدَحِمَة.
  • تفادي التّقبيل عِندَ الّسلام.
  • حاول قدر الإمكان عدم مُلامسة العينين والأنف والفم باليدين، لِأنّهُ مِنَ المُمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق اليدين إذا ما لامستا سطحاً مُلوّثاً.
  • استخدام المَنديل عندَ السُّعال أو العُطاس، ثُمَّ التّخلص منهُ في سَلّة المُهملات.
  • الحِفاظ على النّظافة النّفسيّة ونظافة الأسطح والأرضيّات.

علاج مَرَض الكورونا

ليسَ هناكَ عِلاجٌ خاصّ ضِدَّ هذا المرض الفيروسي، لكنَّ الجسد يعملُ على طرد هذهِ الفيروسات بالمناعة الذاتيّة، إلّا أنّ هنالكَ عِلاجٌ للأعراض المُصاحِبة لهُ عن طريق الأدوية الخاصّة لِكُل عَرَض، كأدوية السُعال، والرشح، والصُّداع.

1 مشاهدة