فوائد العشر الأوائل من ذي الحجة

الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة

من رحمة الله تعالى بعباده المسلمين، أنّه جعل لهم مواسم سنويّة للعبادة، غير الفرائض المعتادة، وسنّ لهم النوافل لتسدّ تقصير المسلم اتجاه ربه، وتكفر سيئاته بالحسنات، ومن المعروف أيضاً أنّ النوافل من السنن التي سنها النبي صلى الله عليه وسلم، وحث عليها، فالمسلم بفعلها يكون قد أحيا سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وعليه أن يحافظ عليها ويؤديها على أكمل وجه، فيقوم بالعمل الصالح، ويتنافس فيها على القرب من الله تعالى، ويُسعد ويؤجر من يغتنم هذه النوافل ولا يأثم من يتركها، والمواسم كثيرة من أهمّها الأيام العشر من ذي الحجة، حيث يستقبلها المسلم، بالتوبة الصادقة، والابتعاد عن المعاصي، واغتنام هذه الأيام، وفضائلها كثيرة منها ما ذكر في القرآن الكريم ومنها ما ذكر في السنة، وفي هذا المقال سنذكر أهم هذه الفضائل.

فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة

  • أقسم الله سبحانه وتعالى بها، فقال في كتابه:”وَالْفَجْرِ، وَلَيَالٍ عَشْرٍ”، والليالي العشر أجمع العلماء على أنّها أيام عشر ذي الحجة.
  • أيام معلومات، شُرع فيها ذكر الله، قال تعالى: “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ” [الحج:28].
  • شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، بأنها أفضل أيام السنة، قال صلى الله عليه وسلم:” ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”، وذكر أيضاً أن معظم دعوات الأنبياء تحققت في هذه الأيام.
  • فيها يوم عرفة، يوم الحج الأكبر، يوم العتق من النار، يوم مغفرة الذنوب، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، من صامه يُكَفر الله له سنة ماضية وسنة قادمة.
  • فيها يوم النحر، حيث ثبتت مشروعيته في القرآن والسنة، قال تعالى:”فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”، والنحر” الأضحية” هي إحياء لذكرى إبراهيم عليه السلام.
  • تجتمع فيها أهمّ العبادات، ولا تجتمع في غيرها، عبادة الصلاة، وعبادة الصوم، عبادة الصدقة، وعبادة الحج.

عبادات مستحبّة في العشر الأوائل من ذي الحجة

يستحب على المسلم أن يغتنم هذا الموسم بأعمال تقربه إلى الله ومنها:

  • أداء فريضة الحج والعمرة، وهذا افضل ما يقوم به المسلم على الإطلاق.
  • صيام هذه الأيام وخصوصاً يوم عرفة، لما له من فضل كبير عند الله.
  • الكثرة من التكبير والتهليل والذكر في هذه الأيام، ويستحب أيضاً رفع صوت التكبير في الأماكن العامّة كالأسواق، والطرق والبيوت والمساجد.
  • الإكثار من عبادات النوافل، كالصلاة والصدقة والجهاد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فحسناتها مضاعفة في هذه الأيام.
  • التقرب إلى الله بالأضاحي، اقتداءً بسيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • الحرص على أداء صلاة العيد بالمسجد، وحضور الخطبة والاستفادة منها.
1 مشاهدة