علاج آثار الحروق القديمة بالأعشاب

علاج آثار الحروق القديمة بالأعشاب

يتعرض كل فردٍ منّا إلى إصاباتٍ عارضةٍ، وحوادث مختلفة من السقوط، والكسر، والحروق، وغالباً ما تبقى آثار الحروق لفتراتٍ طويلةٍ وأحياناً بشكلٍ دائمٍ، ولعل أكثر ما تعاني منه السيدات بشكلٍ خاص هو التعرّض للحرق أثناء الطبخ، فتبحث عن طرقٍ لإزالة آثار هذه الحروق، وفي هذه المقالة سنتعرّف على بعض الطرق المستخدمة للتخلّص من آثار الحروق القديمة باستخدام الأعشاب.

خلطة الحناء

تتم هذه الطريقة بمزج ملعقتين كبيرتين من الحناء، مع ملعقتين كبيرتين من الدقيق الأبيض وكوب واحد من زيت الزيتون، وتحريك المكوّنات جيداً حتى يتكوّن من هذا المزيج عجينةً متماسكةً، ووضعها في وعاءٍ زجاجيٍّ محكم الإغلاق، وبعدها يتمّ تطبيقها على المطقة المصابة بالجروح بوضع كميةٍ من العجينة عليها لمدّة ساعةٍ واحدةٍ، حتى تجفّ تماماً، ومن ثم غسلها جيداً، ويجب استخدام هذه الخلطة مرتين يومياً صباحاً ومساءً، من أجل التخلّص من آثار الحروق القديمة تماماً.

الألوة فيرا

تتم هذه الخلطة بكسر بعض أوراق نبتة الأوة فيرا، وطحنها، ومن ثم أخذ المادة المستخلصة منها والتي تسمى الجيل، ودهنها على المنطقة المصابة، ويتمّ تكرار هذه الخطوة بشكلٍ يوميٍ للحصول على نتيجةٍ مرضيةٍ.

خلطة الجرجير

تتم هذه الخلطة بغلي بضع ورقات من أوراق الجرجير، وبعدها يتمّ خلطها مع حبةٍ واحدةٍ من البصل المهروس، وملعقةٍ صغيرةٍ من زيت بذور الكتان، ويتمّ مزج المكوّنات جيداً حتى ينتج عن هذا الخليط مادّةً تشبه الكريم في قوامها، وبعدها يتمّ دهن المنطقة المصابة بالحروق بهذا الكريم، بشكلٍ يوميّ، حتى نلاحظ الفرق.

لسان الحمل

تتم هذه الطريقة بنقع بضع ورقات من لسان الحمل، ودهن المنطقة المصابة بهذا النقع، الذي يساهم في تعويض الجلد المفقود بسبب الحرق في تلك المنطقة.

خلطات طبيعيّة للتخلص من آثار الحروق

بالإضافة إلى الخلطات السابقة التي تعتمد على الأعشاب في التخلّص من آثار الحروق، فهنالك بعض الخلطات التي تعتمد على مكوناتٍ طبيعية، تساهم أيضاً في التخلص من آثار الحروق القديمة، ومن هذه الخلطات:

العسل

يدخل عسل النحل الخام، في تصنيع العديد من الأدوية والمستحضرات الطبية، وخاصةً تلك التي تساعد على إخفاء آثار الحروق، ويتمّ استخدام هذه الخلطة بمزج ملعقة صغيرة من عسل النحل الخام، مع ملعقة صغيرة من صودا الخبز، ومن ثَمّ تدليك المنطقة المصابة بالحروق، لمدّة ثلاث دقائق بأطراف الأصابع بحركاتٍ دائريةٍ، وتغطية المنطقة المصابة باستخدام منشفةٍ ساخنةٍ لمدّة ربع ساعة، وبعدها تتمّ إزالة المنشفة، وغسل المنطقة المصابة بالماء البارد جيداً؛ للتخلّص من بقايا العسل، كما يجب الانتباه إلى ضرورة تكرار هذه الخلطة بشكلٍ يوميّ؛ للحصول على النتيجة المرغوبة، وهي اختفاء آثار الحروق.

ماء البصل

يتمّ تطبيق هذه الخلطة بفرم حبةٍ كبيرةٍ من البصل، باستخدام الخلاط، وتصفيتها لاستخلاص الماء منها، ومن ثَمّ إشباع قطعة من القطن بهذه المياه، وتدليك المنطقة المصابة بها، كما يجب تكرار هذه الخطوات حتى يتم ملاحظة الفرق والتخلص من آثار الحروق.

2 مشاهدة