طريقة عشبة عباءة السيدة

عشبة عباءة السيدة

عشبة عباءة السيدة لها مسمّيات كثيرة، يسمّيها البعض برجل الأسد، ورجل الدبّ، والعشبة السحريّة، وعباءة الست، والذنبان الجبلي، ولوف السباع والكثير من الأسماء الأخرى، وهي عشبة طبيّة تحتوي على الكثير من الموادّ الطبيّة الفعّالة في علاج عدد كبير من الأمراض حيث تحتوي هذه العشبة على الكالسيوم، والأحماض الدهنية، وحمض الساليسيليك، والزيوت الطيّارة، والموادّ الصابونية والبالميتيك، ومادة التاتين القابضة بنسبة عالية التي تساعد في وقف النزيف، والفيتوسترولس، والفلافونيد المضادّة للأكسدة ومضادّة للالتهاب، والأحماض الدّهنية، ويتمّ الحصول على هذه العشبة من محلات العطارة حيث يتراوح لونها ما بين البنيّ الفاتح والبني المائل للون الأخضر.

طريقة تحضير المغلي

تمزج ملعقة من العشبة في كوب ماء مغليّ، ويغطّى الكوب وينقع لمّدة عشر دقائق، ثمّ يشرب، ويستخدم هذا المغلي في حالة النفاس حيث يُوقِف هذا المغلي الإفرازات المهبليّة، ويرخي عضلات الرحم والبطن، كما يمكن شرب بمعدل ثلاث مرّات يومياً لنتائج أفضل، وتستخدم هذه الطريقة لحرق الدهون والتخسيس وذلك بشرب مقدار كوب على الريق وكوب قبل النّوم، كما يُنصح بتناول هذه العشبة لمدّة عشرين يوماً وعدم الإفراط بها؛ لأنّها تؤدّي إلى تلف الكبد.

الفوائد

  • تعالج هذه العشبة الأمراض النسائيّة والمشاكل التي تعاني منها السيدة مثل: اضطراب الدورة الشهريّة، وآلام الدورة الشهريّة وغزارتها، وانقطاع الطمث، وحالات الإجهاض المتكرّر، وتكيّسات والتهابات المبايض، وكذلك نزيف المهبل بعد الولادة، وتنصح النساء اللاتي بلغن سنّ اليأس بشربها، وتوقف نزيف الرحم، كما تستعمل لتسهيل الولادة.
  • يُنصح بعباءة السيدة في الرجيم وإنقاص الوزن؛ فالعشبة مفيدة في إزالة دهون الجسم من مناطق الأرداف والبطن والوركين، وتشدّ البطن المترهل.
  • تستخدم في معالجة الجروح ونزيف الدم بوضع ورق العشبة على الجروح وتضميدها، وتستعمل في حالات كسور العظام للأطفال الصغار، وفي علاج مواضع لدغ الحشرات، والأمراض الجلدية، كالأكزيما والطفح الجلدي، كما توقف نزيف اللثة وتقرّحات الفم.
  • تستخدم في حالات آلام البطن والاضطرابات المعويّة وقرحة المعدة، وفي الإسهال، والبول السكري، ودرّ البول، وفي حصى الكلى، وعلاج صداع الرأس.

الأضرار

لم يثبت علمياً أنّ لعشبة عباءة السيدة أضراراً على الجسم، ولكن يختلف تأثير هذه العشبة من جسم إلى آخر، فقد يسبب استخدامها آلاماً في البطن وعند الشعور بذلك يفضّل إيقاف استخدامها إذا تكرّر ذلك، وتعتبر من الأعشاب التي تضرّ بالحامل بسبب تأثيراتها القابضة التي تلحق الضرر بها وبجنينها ممّا قد يسبّب لها الإجهاض.

13 مشاهدة