طريقة أداء فريضة الحج

الحج

فرض الله تعالى الحج إلى الكعبة المشرفة في السنة التاسعة من الهجرة، ووعد بغفران الذنوب جميعها لمن يقوم بأعمال الحج بشكلٍ صحيح ويحافظ على حجه فلا يفسق ولا يرفث ولا يقوم بأيٍّ من المحظورات التي حددها، وفي الحج يومٌ يباهي الله تعالى ملائكته بالحجيج الذين تحمّلوا مشقاته طلباً لرضاه عز وجل، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، حيث يصعد الحجيج على جبل عرفات رافعين أيديهم بالدعاء والاستغفار.

مناسك الحج

  • الإحرام في اليوم الثامن من ذي الحجة، ويكون الإحرام من المكان الذي ينزل فيه الشخص، ويكون بالاغتسال ولبس ملابس الإحرام، ثم ترديد: (لبيك اللهمَّ! لبيك. لبيك لا شريك لك لبيك. إن الحمدَ والنعمةَ لك. والملكَ لا شريكَ لك) [صحيح مسلم].
  • الخروج إلى منى والصلاة بها الظهر والعصر، والمغرب والعشاء، والفجر قصراً بلا جمع.
  • الصعود إلى عرفة عند طلوع شمس اليوم التاسع من ذي الحجة ثمّ الصلاة فيه الظهر والعصر جمع تقديم والمكوث إلى غروب الشمس، ومن المستحب استقبال القبلة والإكثار من الذكر والدعاء.
  • النزول إلى مزدلفة عند غروب الشمس والصلاة بها المغرب والعشاء والفجر، والمكوث فيها للدعاء والذكر حتّى يقرب وقت طلوع الشمس.
  • السير إلى منى لرمي الجمرات ولكن إنْ كان الشخص لا يستطيع مزاحمة الناس فيجوز له الانتظار لليل للنزول إلى منى ورمي الجمرات، وهي جمرة العقبة أقرب الجمرات إلى مكة وتكون بسبع حصيات متعاقبات، ترمى واحدة بعد الأخرى، والتكبير مع كل رمية.
  • ذبح الهدي والأكل منه وتوزيع الباقي على الفقراء، وهذا الهدي يجب على المتمتع والقارن.
  • حلق الرأس أو التقصير ولكن الحلق أفضل للرجل والتقصير للمرأة بقدر أنملة، وبذلك يتم التحلل الأول فيستطيع الحاج لبس ملابسه وتحل له جميع المحظورات ما عدا النساء.
  • النزول إلى مكة والقيام بطواف الإفاضة (طواف الحج)، ثمّ السعي بين الصفا والمروة (سعي الحج) وبهذا يتم التحلل الثاني الذي يجيز جميع المحظورات حتى النساء.
  • الخروج بعد الطواف والسعير إلى منى للمبيت فيها ليلتي أحد عشر وأثنا عشر.
  • رمي الجمرات الثلاث في اليوم الحادي عشر والثاني عشر بعد الزوال، حيث يتم البدء بالأولى وهي أبعدهن عن مكة، ثمّ الوسطى، ثمّ جمرة العقبة، وكل واحدة بسبع حصيات متعاقبات، مع التكبير مع كل حصاة، ومن المستحب الوقوف بعد الجمرة الأولى والوسطى للدعاء مع استقبال القبلة، ولا يجزئ الرمي قبل الزوال في هذين اليومين، وبعد إتمام الرمي في اليوم الثاني عشر يمكن للمتعجل الخروج من منى قبل غروب الشمس، ولكن الافضل التأخر لليوم الثالث عشر لرمي الجمرات الثلاث بعد الزوال بنفس طريقة الرمي في اليوم الثاني عشر.
  • الطواف بالكعبة سبعة أشواط طواف الوداع ثمّ مغادرة مكة.
1 مشاهدة