طرق علاج الحروق

الحروق

يُعاني الكثير من الأشخاص من أنواع الحروق المختلفة التي تُصيبهم، وتعرف الحروق بأنّها إصابة في خلايا الجلد تؤدّي إلى تلفها؛ وتُعتبر الحروق البيتيّة أكثر انتشاراً، ومن مسبّبات الحروق تعرّض الأجسام لمصادر حرارة ساخنة كأشعّة الشمس القويّة والحديد، أو سوائل ساخنة، أو احتكاك قويّ، أو النار، وتظهر باللّون المحمرّ، وتختلف أنواع الحروق عن بعضها تبعاً لسببها وشدّتها وذلك بحجم المساحة التي تشغلها الإصابة، وعادة ما يرافقها ارتفاع في درجة حرارة جلد المنطقة المصابة مع قابليتة الجلد للكشط، ويمكن للمصابين التعافي من الحروق دون وجود آثار جانبيّة.[١]

فئات الحروق

تنقسم الحروق التي تصيب جسم الإنسان باعتبار خطورتها إلى ما يلي:[٢]

  • حروق من الدرجة الأولى: تسبّب الحدّ الأدنى من تلف الجلد باعتبارها عروق سطحيّة لا تؤثّرعلى الطبقة الخارجيّة من الجلد، ومن علاماتها احمرار الجلد، والالتهاب الطفيف الذي يصاحبه ورم، وتقشر للجلد، ويمكن التعافي منها خلال فترة قصيرة من ثلاث أيام إلى ستّ أيام، وإذا كانت هذه الحروق على مساحة كبيرة من الجلد يُنصح بمراجعة الطبيب خاصّةً إذا كانت الحروق على مناطق حسّاسة كالوجه.
  • حروق الدرجة الثانية: تُعتبر أكثر خطورة لأنّ الضرر يمتدّ إلى أبعد من الطبقة العليا من الجلد، ومن علاماتها أنّ الجلد يصبح أحمراً كثيراً، وينزف قليلاً من الدم، وظهور بعض البثور ال​​مفتوحة، وتلتئم في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويُنصح بمراجعة الطبيب فوراً لخطورة هذه الفئة من الحروق.
  • حروق من الدرجة الثالثة: هي أسوأ الحروق، فهي تسبّب أكبر ضرر ممكن، وتمتد عبر كلّ طبقات الجلد، ويمكن للضرر أن يصل إلى مجرى الدم، والأجهزة الرئيسيّة، والعظام، والتي يمكن أن تؤدّي إلى الوفاة، ويعتقد الكثيرون بأنّه الأكثر إيلاماً، لكنه في الحقيقة لا يمكن أن تشعر به إلا في بدايته بسبب تلف الأعصاب، ومن علاماتها أن يكون مكان الإصابة متفحماً، وتظهر باللّون الشمعيّ والأبيض، والالتهابات، والصدمة، وفقدان شديد للدم.

علاج حروق

لعلاج الحروق نتبع الطرق التالية:[٣]

  • وضع ماء بارد على مكان الحرق لمدّة خمس دقائق تقريباً إلى أن يبرد الحرق من الدرجة الأولى و خمس عشرة دقيقة لفئة الدرجة الثانية.
  • أخذ اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين اللذان يعملان على تخفيف الألم.
  • وضع هلام الألوفيرا أو كريم لتهدئة الجلد، وهو مستخرج من نبات الصبار المفيد لعلاج الحروق.
  • ضع قطنة حول مكعّب الثلج، ودلّك مكان الحرق بلطف، ولا تضع قطع الثلج مباشرة على الحرق لأنّها تفاقم من التهاب الحرق، إضافةً إلى ذلك تجنّب استخدام العلاجات المنزليّة كالبيض، والزبدة؛ بسبب عدم ثبوت أيّ فعاليّة لهما.
  • رشّ مسحوق العدس المطحون على مكان الحرق المصاب.
  • ضع طبقة من معجون الأسنان على مكان الحرق، فهي تُساعد في تبريد الحروق.
  • العلاج الطبيّ لفئة الدرجة الثالثة، لأنّه في هذه الحالة يحتاج إلى كادر طبيّ، وطبيب مختصّ يستطيع تقييم الحالة والاعتناء بها.

المراجع

  1. “Burns and scalds”, www.nhsinform.scot, Retrieved 21-7-2018. Edited.
  2. “Classification of Burns”, www.urmc.rochester.edu, Retrieved 21-7-2018. Edited.
  3. “Burns”, www.mayoclinic.org, Retrieved 21-7-2018. Edited.
2 مشاهدة