شرح مناسك الحج والعمرة

الحج والعمرة

يعتبر الحج والعمرة من شعائر الإسلام، فالحج فريضة على كلّ مسلم وهو ركن من أركان الإسلام الخمسة، والعمرة سنة من سنن الرّسول -صلى الله عليه وسلم-، فمن المهم أن يؤدي المسلم مناسك الحج والعمرة، كما كان يؤديها الرّسول -صلى الله عليه وسلم- على أكمل وجه، فقال الله تعالى: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ ) [آل عمران: 31].

مناسك العمرة

  • يجب الاغتسال عند الوصول إلى الميقات كغسل الجنابة إذا تيسر الأمر، فالاغتسال سنة عن الرّسول -صلى الله عليه وسلم-، وارتداء ثياب الإحرام للرجال، وعلى المرأة ارتداء ما شاءت من الثّياب السّاترة من غير تبرج أو وضع الزينة، وقول: (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد لك والملك لا شريك لك لبيك).
  • يتم الطّواف حول الكعبة بعد الوصول إلى مكة بسبعةَ أشواط بداية من الحجر الأسود وانتهاء به.
  • تُصلى صلاة ركعتين خلف مقام سيدنا إبراهيم إذا تيسر الأمر.
  • يتم الخروج إلى الصّفا والمروة، والسّعي بينهم سبعةَ أشواط بداية من الصّفا وختاماً بالمروة.
  • حلق شعر الرّأس للرجال، وعلى النّساء قص القليل من شعر رأسهن، وبذلك تتم العمرة بشكل كامل.

مناسك الحج

  • الخروج إلى الحج من ضحى اليوم الثّامن من ذي الحجة، والإحرام من هذا اليوم، والاغتسال إذا تيسر الأمر، ولبس ثياب الإحرام وقول: (لبيك حجاً، لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنّعمة لك والملك لا شريك لك).
  • الخروج إلى المنى وتأدية صلاة الظّهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر قصراً بها دون جمع.
  • السّير إلى عرفة بعد طلوع الشّمس، وتأدية صلاة الظّهر والعصر بجمع تقديم ركعتين، والمكوث فيها إلى غروب الشّمس مع الإكثار من الدّعاء والتّلبية مع استقبال القبلة.
  • السّير من عرفة إلى المزدلفة بعد غروب الشّمس، وتأدية صلاة المغرب، والعشاء، والفجر بها، والمكوث فيها مع الإكثار من الدّعاء والذّكر إلى حين طلوع الشّمس، ومن الممكن عدم رمي الجمر أثناء مزاحمةِ النّاس، والانتظار إلى آخر الليل لرمي الجمرة قبل زحمةِ النّاس.
  • السّير إلى منى ورمي جمرةِ العقبة عند طلوع الشّمس، وهي أقرب جمرة إلى مكة، ورمي سبع حصيات متعاقبة مع التّكبير مع كلّ حصوة.
  • ذبح الهدي بعد الانتهاء من رمي الجمرة، وتوزعيها على الفقراء والمحتاجين والهدي هنا واجب.
  • حلق الرّأس أو تقصير الشّعر.
  • التّحلل الأول بلبس الثّياب، وتحلل جميع المحظورات ما عدا النّساء.
  • النّزول إلى مكة، وطوف طواف الإفاضة حول الكعبة، والسّعي بين الصّفا والمروة.
  • التّحلل الثّاني بجميع المحظورات حتى النّساء.
  • المبيت في المنى ليلتي الإحدى عشر والاثنتي عشر.
  • رمي الجمرات الثّلاث بعد الزّوال.
  • الخروج من المنى قبل غروب الشّمس.
  • الرّجوع إلى البلد، ومن المستحب الطّواف طواف الوداع سبعةَ أشواط.
1 مشاهدة