حصى الكلى وأعراضها

حصى الكلى

هي عبارة عن تجمّعات أو كتل بلوريّة صلبة تتراكم في الكلى، وتلتصق ببعضها البعض بلاصق من البروتين، وتتواجد هذه الحصى إمّا في إحدى الكليتين أو كلاهما أو في الحالب، وهي تتكوّن في الأساس من تراكم الأملاح الزائدة في البول، والحصى الكلوي من أبرز المشكلات الصحيّة الشائعة التي تصيب الجهاز البوليّ، وتتسبّب عادةً بمغصٍ كلويٍ حادّ لا يهدأ إلا بمسكّنات قوية، ويعود سبب هذا الألم الشديد إلى انسداد الحالب بحصاة صغيرة، الأمر الذي يجعل جريان البول صعباً للغاية، وقد يسبّب حصر البول لفترة من الزمن أحياناً، وتعتبر الحويضة أهمّ مكان تتجمّع به الحصيات الكلوية.

أسباب تكوّن حصى الكلى

ينشأ حصى الكلى بسبب تكرار عدد من العوامل المؤثرة فيه متل:

  • جفاف الجسم بسبب قلّة شرب السوائل.
  • كثرة أكل الأغذية الغنية بالبروتين الحيوانيّ أو أوكسالات الكاليسيوم.
  • الركود البولي والإلتهابات المتكررة الناتجة عن حصر البول لساعاتٍ طويلة أثناء السفر أو العمل.
  • تناول الأغذية المشبعة بأملاح الصوديوم.

أعراض تكون حصى الكلى

تشتمل الأعراض الدالة على تكون حصى الكلى على ما يلي:

  • الإصابة بالمغص الكلويّ: وهو ألم شديد يصيب المنطقة المحيطة بالكلى “الخاصرة” بشكلٍ مفاجيء على شكل نوباتٍ متقطّعة، ويبدأ الألم من منطقة أسفل الظهر يمتدّ إلى جوانبه ثمّ إلى أسفل البطن ثم إلى أعلى الفخذ.
  • الشعور برغبة في القيء أو غثيان متكرّر.
  • نزول بعض نقاط من الدم مع البول أو تلون البول باللون الأحمر الدموي.
  • التعرّق الشديد وشحوب في الوجه.
  • التهابات متكرّرة وحرقان واضح أثناء عمليّة التبوّل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم “الحمى” والشعور بقشعريرة.
  • وجود رائحة كريهة للبول، كما يكون البول ذا لون أصفر داكن.

طرق الوقاية من تكون حصى الكلى

  • زيادة تناول كميات من السوائل وخصوصاً الماء خلال النهار بمعدل لا يقل عن عشرة أكواب يومياً، حتى يضمن عدم تراكم الأملاح على شكل حصوات.
  • تقليل تناول المشروبات الغنيّة بالكافيين والتي تؤدّي إلى جفاف الجسم، لأنّها من مدرّات البول وتزيد من تشكل الحصوات مثل الشاي، والقهوة، والمشروبات الكحولية، والمشروبات الغازية.
  • تجنّب الإكثار من تناول اللحوم، والدجاج، وبعض أنواع السمك؛ لغناها بحمض اليوريك الذي يزيد من فرص تكون حصوات الكلى.
  • التخفيف من الأغذية الغنية بالكاليسيوم وذلك بالإبتعاد قدر الإمكان عن مشتقّات الحليب كاملة الدسم الغنيّة بالكاليسيوم وكذلك مكمّلات الكاليسيوم الدوائيّة؛ لأنّها تزيد من تشكل الحصوات الكلسية.
  • التقليل من تناول الشوكولاتة والمكسرات خاصّة لمن يعانون من حصيات الأوكزالات.
2 مشاهدة