أنواع الفيروسات

الفيروسات

تتنوّع الكائناتِ الحيّة التي تنتشِر في البيئة المحيطَة بالإنسانِ والحيوانِ والنباتِ، وتوجد العديد من هذه الكائِنات الحيّة التي تُسبب الأمراض المختلفة للإنسان والحيوان والنبات، مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليّات الدقيقة، ولكن أكثر هذه الكائنات الحيّة ضرراً هي الفيروسات؛ فهي تُسبّب أكثر من 60 مرضاً للإنسان والحيوان، بينما يُعدّ 15 مرضاً منها خطيراً جداً وقد يؤدّي إلى الوفاة.

تُعتبر المعلومات المعروفة عن الفيروسات إلى اليوم قليلةً جداً؛ وذلك لأنّ حجم الفيروسات صغير جداً لدرجة لا يمكن رؤيتها بالمجهر الضوئي، كما أنه من الصعب تحفيزها على النمو داخل وسط اصطناعي، فالفيروسات لا يمكن أن تُبدي أي نشاط سوى داخل جسم الكائن الحي، ولكن مع تطوّر التكنولوجيا الطبيّة تمّ التعرّف على بعض هذه الفيروسات، وتم تشخيصها، واستطاع العلماء إيجاد الأدوية المضادة التي تخفف من الأعراض المصاحِبة لأي مرض قد يصيب الجسم بسبب هذه الفيروسات، لأنه لا يوجد هناك علاجٌ قاتل للفيروس مباشرة كما هو في البكتيريا.

أنواع الفيروسات

كما ذكرنا سابقاً تتنوّع الفيروسات المنتشرة التي تسبب الأمراض للإنسان والحيوان، ومن أشهر هذه الفيروسات:

  • فيروس الجدري: يُصيب هذا الفيروس جسم الإنسان من خلال الجهاز التنفّسي وملامسة الشخص السليم للبثور التي تظهر على الشخص المصاب.
  • فيروس شلل الأطفال: يدخل هذا الفيروس إلى جسم الطفل من خِلال تناوُل الطعام الملوَّث بالفيروس، أو استنشاقه من الهواء الملوَّث.
  • فيروس الرشح والإنفلونزا: يدخل هذا الفيروس إلى جسم الشخص السليم من خلال استنشاق الرذاذ المتطاير من الشخص المصاب، أو استخدام أدوات الشخص المصاب، وفيروس الرّشح يُشبه فيروس الإنفلونزا إلّا أنّ الأخير يكون أقوى ويُسبّب أعراضاً أشد.
  • فيروس الحمى القلاعيّة: ينتشر هذا المرض عند الأبقار والإبل والأغنام، ولكن قد يصيب الإنسان الذي يشرب الحليب غير المغلي جيداً، وقد ينتقل من حيوانٍ لآخر من خلال تناوُل الغِذاء الملوّث بالفيروس.
  • فيروس الإيدز: يُصيب هذا الفيروس جسم الإنسان ويدمِّر جهاز المناعة فيه ممّا يجعله عرضةً للإصابة بالأمراض التي قد يكون أحدها ولو كان بسيطاً سبباً في وفاة الشخص، وينتقل الفيروس إلى الشخص السليم من خلال نقل الدم الملوّث بالفيروس، أو استخدام الحقن الملوّثة.
  • فيروس الحصبة: يدخل هذا الفيروس إلى الجهاز التنفسي للإنسان، وبعد أن يتكاثر ينتقل إلى الدم.
  • فيروس التهاب الكبد الفيروسي: هناك عدة أنواع من هذا الفيروس تُصيب الجسم منها فيروس(أ) الذي يُسبّب اليرقان الوبائي، أو فيروس (ب) الذي يُسبّب مرض اليرقان المصلي وغيرها، وقد ينتقل هذا الفيروس من خلال نقل الدم الملوّث بالفيروس، أو ينتقل من الأم المصابة إلى الجنين، أو استخدام الأدوات الملوّثة بالفيروس.
3 مشاهدة