أعراض فيروس سي الكامن

فيروس سي الكامن

يُعتبر فيروس سي الكامن أو الخامل من أكثر الفيروسات خطورة على الكبد كون أعراضه لا تظهر إلا بعد أن يستفحل المرض في الكبد، ممّا ينتج عنه مضاعفات في غاية الخطورة مثل سرطان الكبد وتليّف الكبد ومرض الفشل الكبدي ، وغالباً ما يتم اكتشاف هذا الفيروس بطريق الصدفة أي خلال إجراء فحص للدم أو التبرع بالدم.

الأسباب

  • نقل الدم الملوث بالفيروس لشخص آخر من خلال عمليات نقل الدم غير التابعة للمعايير والفحوصات الطبية اللازمة.
  • استخدام حقن ملوثة وتعاطي المخدرات.
  • التعرض المباشر للدم الملوث بالفيروس خاصة الأشخاص العاملون في المستشفيات وقطاع الصحة.
  • الاتصالات الجنسيّة مع شخص مصاب بالفيروس.

الأعراض

تنتج أعراض هذا الفيروس بشكل مفاجئ بعد الإصابة بالفيروس ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تعب عام في الجسم وإرهاق، بالإضافة لارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ وحدوث اصفرار في بياض العينين.
  • فقدان الشهية وقيء وغثيان.
  • النقص في الوزن وكثرة الحاجة للنوم.
  • إسهال شديد وألم في منطقة أسفل البطن.
  • تغيّر في لون البراز بحيث يكون لونه رمادياً.
  • تضخّم في حجم الثديين لدى الذكور.
  • حدوث اضطرابات في إنزيمات الكبد.
  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • ضعف بالمناطق التي تُحيط بالكبد.

علاج الأعراض

يتم تشخيص تواجد فيروس سي الكامن من خلال أخذ عينة أنسجة من الكبد من أجل تحديد المرحلة التي وصل إليها الفيروس وتحديد التلف الذي أصاب الكبد، وأخذ عينة دم لمعرفة إذا كان الفيروس منتشراً بالدم أم لا، ثم إجراء فحص لأنزيمات الكبد، حيث إنّه في حال كانت الإصابة بسيطة فقد لا يحتاج المصاب للعلاج؛ لأنّ أغلب علاجات هذا الفيروس تؤثر سلباً على الإنسان.

يفضل الأطباء استخدام علاج يُدمّر الفيروس في الكبد، ومن أنواع الأدوية التي تستخدم في علاج فيروس سي الكامن “الإنترفيرون” ولكن له أعراض تشبه أعراض الانفلونزا بالإضافة إلى أنّه يؤدي إلى انخفاض مستوى كريات الدم والهيموجلوبين ، ومن العلاجات الأخرى زراعة الكبد، ولكن هناك مشكلة في ذلك أنّ أعداد الاشخاص المصابين أكثر من أعداد الاشخاص المتبرعين.

طرق الوقاية

  • التطعيم ويعدّ من أفضل وسائل محاربة فيروس سي الكامن وغيره من الفيروسات بحيث يكون التطعيم للكبار والصغار.
  • الابتعاد عن الممارسات الجنسية غير الشرعية.
  • الابتعاد عن تناول المخدرات وعدم استخدام الوشم.
  • عدم تناول الكحوليات فهي أكبر ضرر على الكبد.
  • ممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي.
  • عدم استخدام الإبر المستخدمة سابقاً.
  • عمل الفحوصات الدورية كل ستة شهور على الأقل.
2 مشاهدة