أعراض ضعف النظر

ضعف النظر

أنعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بمجموعة من النعم، وإحدى هذه النعم هي نعمة البصر أو النظر، والتي يهملها كثيراً منّا ولا يقدر قيمتها، فيهملها عند التعرّض لمشكلة وتحديداً البسيطة دون إدراك بأن هذه المشكلة البسيطة قد تتطوّر وتتضاعف وتصبح أكثر خطورة وتؤثّر على القدرة على الإبصار فتضعفها أو تضرها كلياً، علماً بأنّ ضعف النظر إمّا أن يكون قصراً في النظر أو طولاً في النظر؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأعراض التي تصاحب ضعف النظر؛ لتجنّبها ومن أهمّها ما يلي:

أعراض ضعف النظر

  • عدم القدرة على الرؤية بشكل واضح.
  • عدم القدرة على القراءة والكتابة بشكل جيّد.
  • رؤية الألوان بغير وضعها الصحيح.
  • مشاهدة مجموعة من الهالات حول الأضواء التي نراها.
  • عدم القدرة على الرؤية من الجوانب.
  • وجود عتامة في العيون.
  • الإصابة باهتزاز ورجفة في العيون.
  • الإصابة بحول كبير ولكن منتظم وغير متقطع.
  • يصبح اتّجاه النظر في جهة واحدة فقط، كما يكون التركيز على الإضاءة فقط.
  • فرك العيون ودعكها بشكل مستمر.
  • الإصابة بتشنّجات في مناطق مختلفة من الجسم.
  • إذا كان المصاب طفلاً، فسيعاني من تأخر في النمو.
  • الإكثار من تناول بعض الأدوية وأبرزها الأسبرين.
  • الجلوس لساعات طويلة أمام شاشات التلفاز والحاسوب، إضافةً للهواتف الذكية.

أسباب ضعف النظر

ينتج ضعف النظر نتيجةً لأسباب مختلفة من أبرزها إصابة العين نفسها بمشاكل مختلفة وأبرزها ما يلي:

* الالتهابات العيون. 
  • أخطاء النظر وتحديداً الأخطاءالانكسارية.
  • الإصابة بضمور العصب البصري.
  • التعرّض لأشعة الشمس الضارة؛ لأنها تسبب خلل في التركيبات الدمعية.
  • الإصابة ببعض أمراض العيون كالحساسية.

علاج ضعف النظر

أمّا علاجه فيكون بدايةً بالذهاب إلى الطبيب لتحديد السبب، ثمّ تحديد العلاج المناسب، والذي يكون عبارة عن استخدام عدسات لاصقة إن لم يعاني المصاب من حساسية اتجاه وضعها في العين، أو استخدام نظارات طبية، أو العلاج عن طريق الليزر بحيث تصبح القرنية مسطحة من خلال كشط مستوى معين من قرنية العين عند الإصابة بقصر النظر، وجعلها محدبة من خلال كشط مستوى معين من قرنية العين عند الإصابة بطول في النظر، والجدير بذكره هنا أنّ تناول أنواع معيّنة من الأطعمة يساعد على تقوية النظر والتخفيف من ضعفه، ومن أبرزها ما يلي:

  • الجزر: نظراً لاحتوائه على العديد من الفيتامينات المفيدة للنظر وأبرزها فيتامين أ، فبالتالي يقوي النظر ويحمي العين من الإصابة بالعديد من المشاكل.
  • البيض: يحتوي البيض أيضاً على مجموعة من المواد الضرورية لصحة العيون، ومن أهمّها أوميغا3 والذي يقوي الخلايا العصبية للعين ويحميها من الإصابة بالعديد من الأمراض.
2 مشاهدة