أسباب وجود بقع زرقاء على الجلد

الجلد

إنّ الجلد هو العضو المسؤول عن تغطية جسم الإنسان وحمايته ضد الأمراض والجراثيم، وتشكيل الطبقة العازلة بين أعضاء الإنسان الداخليّة والسوائل التي يُمكن أن تنفذ إليها لولا وجود الجلد، ومنع الجلد البكتيريا والمواد الكيميائيّة الضارة من دخول معظم أعضاء الجسم، بالإضافة إلى حمايته للأنسجة الواقعة تحت الجلد من أشعة الشمس الضارة، كما يُعتبر الجلد مؤشراً مهماً لمعرفة إصابة جسم الإنسان ببعض الأمراض.

البقع الزرقاء على الجلد

تظهر البقع الزرقاء على الجلد في مناطق مختلفة من الجسم، وبعض تلك البقع تبقى لفترة من الزمن، ثمّ تتلاشى تدريجيّاً مع مرور الوقت، وهو ما قد يثير قلق البعض، لا سيما أنّ ظهور تلك البقع لا يرتبط بالتعرض لحوادث أو إصابة برضوض وكدمات.

أسباب وجود بقع زرقاء على الجلد

انفجار الشعيرات الدمويّة

عندما تنفجر الشعيرات الدمويّة القريبة من سطح الجلد يتسرب النزيف الدموي الناتج عن ذلك الانفجار إلى أنسجة ما تحت الجلد، وينحصر في أحد المواضع مما يُسبب ظهور بقع زرقاء على الجلد، وبعض الأحيان تكون تلك البقع سوداء اللون، وفي هذه الحالة يتشافى الجلد من هذا النزيف تلقائياً بعد عدة أيام، وقد يستغرق الأمر أحياناً عدة أسابيع، بحيثُ يتدرج لون الكدمات من اللون الأزرق إلى الأزرق الذي يشوبه اللون الأخضر قليلاً، ثمّ إلى اللون الأصفر، وبعدها تختفي البقع الزرقاء نهائياً ويعود الجلد إلى لونه الطبيعي.

بالرغم من أنّ هذه البقع يتعامل معها الجسم بصورة عاديّة ويمتصها، لكن إذا تكرّر حدوثها باستمرار يجب على الشخص مراجعة الطبيب فوراً للتأكد من خلوّ جسمه من الأمراض والمشكلات الصحيّة.

تعرض الشخص لصدمة نفسيّة قويّة

تُسمى أحياناً بالكدمات (الشيخيّة)، أي هي التي تظهر عادة في سن الشيخوخة، وتنتج عن الإصابة بهشاشة الأوعية الدمويّة، ويكون علاجها في هذه الحالة تناول فيتامين C مع أهميّة تحسين الحالة الصحيّة العامة للشخص.

نقص بعض الفيتامينات

إنّ نقص بعض الفيتامينات مثل فيتاميني C ،E في بعض الأحيان قد يسبب ظهور البقع الزرقاء على الجلد بسبب النقص في الصفائح الدموية، كما أنّ تناول الأدوية المُميعة مثل الأسبيرين، والكورتيزون الذي يُضعف الجلد ويسبب نزيفاً فيه ينتج عنه البقع الزرقاء، وربما تعود أسباب ظهور تلك البقع إلى أمراض الدم كالتخثر.

التعرّض للكدمات والرضوض

تختلف الكدمات والرضوض، وهي تحدث عند احتكاكَ الجسمِ بجسمٍ آخر أكثر صلابة وقوة، أو عند السقوط أرضاً، فتظهر في مواضعها البقع الزرقاء التي تحتاج بعض الوقت لاختفائها، وذلك بالتزامن مع تعافي الجسم من ألم الكدمة، وغالباً ما يُرافق تلك البقع الشعور بالألم لا سيما عند لمس مكان الكدمات، أو محاولة الضغط قليلاً عليها.

2 مشاهدة