أسباب زيادة عدد كريات الدم الحمراء

زيادة عدد كريات الدم الحمراء

زيادة عدد كريات الدم الحمراء أو ارتفاع كريات الدم الحمراء له أسماء عدة؛ منها: كثرة الحمر أو احمرار الدم أو فرط الحمر، وفيه تكون قيمة الهيموغلوبين في الجسم أكثر من 17غراماً/ ديسيلتر لدى الذكور، أو 15غراماً/ديسيلتر لدى الإناث، ويُكشف عنه بإجراء اختبارات الدم، بالإضافة إلى اختبارات أخرى، والجدير ذكره بأن زيادة عدد كريات الدم الحمراء لا يعتبر مرضاً، ولكنه يدل على وجود مرض آخر.

أنواع زيادة عدد كريات الدم الحمراء

  • ارتفاع كريات الدم الحمراء الأولي: والذي يعرف أيضاً باسم كثرة الحمر الحقيقية، وهو خلل في نمو كريات الدم الحمراء في النخاع العظمي، مما يؤدي إلى زيادة عددها.
  • ارتفاع كريات الدم الحمراء النسبي: من أسباب ارتفاع تركيز الهيموغلوبين هو انخفاض في حجم البلازما، وفقدان السوائل، ولكن في هذه الحالة لا يكون هناك زيادة حقيقية قي عدد كريات الدم الحمراء، ومن أهم أسبابها: الجفاف، وتناول مدرات البول.
  • ارتفاع كريات الدم الحمراء الثانوي: عند إفراز هرمون الإريتروبويتين بشكل كبير يزداد عدد كريات الدم الحمراء، حيث إن هذا الهرمون يؤثر في النخاع العظمي مما يؤدي إلى إنتاج المزيد من كريات الدم الحمراء التي تحمل المزيد من الأكسجين إلى أعضاء الجسم، ومن أسباب زيادة هذا الهرمون: تناوله كمنشط، أو إفراز بعض الأورام له، أو إصابة الجسم بنقص الأكسجين.

أسباب زيادة كريات الدم الحمراء

  • العيش في مناطق مرتفعة، والتي ينقص فيها الأكسجين.
  • التدخين.
  • الإصابة بأمراض الرئة المزمنة، وخصوصاً الداء الرئوي المسد المزمن (COPD).
  • أمراض الكلى المزمنة أو الفشل الكلوي.
  • انقطاع النفس المسد النومي.
  • أمراض القلب الخلقية.
  • الإصابة ببعض الأورام؛ مثل أورام الكبد أو الكلى أو أورام الدماغ، والتي تؤدي إلى زيادة عدد كريات الدم الحمراء، وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون الإريتروبويتين.
  • ضيق الشريان الكلوي.
  • تناول بعض الأدوية ومنها: الهرمونات الذكرية أو الإندروجينات.
  • تناول هرمون الايبوبروتين.
  • بعض الأمراض الوراثية النادرة.

أعراض زيادة كريات الدم الحمراء

  • الإحساس بالتعب العام.
  • الصداع والدوار.
  • حكة واحمرار في الجلد.
  • تضخم الطحال.
  • نزيف متكرر دون وجود أسباب واضحة.
  • ينتج عن زيادة عدد كريات الدم الحمراء ارتفاع في لزوجة الدم، والذي يسبب بعض الأعراض ومنها:
    • الدوخة، والدوار.
    • طنين الأذنين.
    • آلام في الرأس.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • ارتفاع ضغط الدم أحياناً، وقد ينتج عن ارتفاع اللزوجة احتمال الإصابة بتخثر الدم، والذي يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية في الجسم، مما قد يحدث مضاعفات أخرى كانسداد الأوعية الدموية في الأطراف والأصابع، والذي يسبب إقفار الأصابع، أو انسداد أوردة الكبد، والذي يسمى متلازمة انسداد الدوران الوريدي الكبدي، والاسم العلمي له هو متلازمة بادخياري، أو حدوث نوبة دماغية، أو قلبية.
ملاحظة: وجود الأعراض لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بارتفاع كريات الدم الحمراء، ولكن من الضروري إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد.

علاج زيادة عدد كريات الدم الحمراء

  • علاج ارتفاع كريات الدم الحمراء النسبي: إذا كان بسبب الجفاف فيعالج بإعادة السوائل إلى الجسم من خلال الوريد، والذي يجب أن يتم داخل العيادات أو المستشفى، أما إذا كان السبب هو تناول مدرات البول، فعندها يوقف الطبيب الدواء أو يعدل الجرعة اللازمة.
  • علاج ارتفاع كريات الدم الحمراء الثانوي:
    • الإقلاع عن التدخين.
    • علاج الأمراض المزمنة.
    • في حال تعذر الشفاء يكون العلاج الأفضل هو الفصد أو بضع الوريد، والذي تُسحب فيه الكمية الفائضة من الكريات الحمراء من الدم، والذي يشبه عملية التبرع بالدم، وذلك من خلال حقن الوريد في اليد، وإخراج الدم تلقائياً، وعليه ستخف أعراض ومضاعفات زيادة عدد كريات الدم الحمراء.
2 مشاهدة