أسباب حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري

ظاهرة الاحتباس الحراري

تعرف ظاهرة الاحتباس الحراري بأنها ارتفاع في درجات الحرارة عن المعدل الطبيعي المألوف؛ نتيجة زيادة الغازات الدفيئة في الجو؛ مثل: غاز الميثان، وغاز ثاني أكيد الكربون، فيصبح تأثير هذه الغازات على الأرض أشبه ما يكون بغطاء زجاجي يمتص حرارة الشمس، والحرارة الناتجة عن مختلف العمليات الصناعية، ويمنع انعكاسها مرة أخرى إلى الفضاء الخارجي؛ مما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل يفوق المعدلات الطبيعية لها، وسنتحدث في هذا المقال عن أهم الأسباب المؤدية إلى حدوث هذه الظاهرة على الأرض.

أسباب حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري

تسهم عوامل عديدة في حدوث ظاهرة الانحباس الحراري، بعضها طبيعي مثل انفجار البراكين وما ينتج عنها من ارتفاع في معدلات الغازات الدفئية، ولكن العوامل أو الأسباب الرئيسة لهذه الظاهرة تعود إلى تصرفات البشر الخاطئة والمهمِلة بأسس الحفاظ على البيئة، ومن الأمثلة عليها:

  • الاستخدام الكبير والمفرط لمصادر الطاقة غير المتجددة؛ مثل: الفحم، والبترول، ولا سيما مع التقدم الصناعي، مما أدى إلى زيادة نسبة التلوث بالغازات الدفيئة، ولعلّ أهمها هو غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • قطع الغابات والمساحات الخضراء لغرض البناء عليها أو إقامة المشاريع الصناعية، فترتب على ذلك غياب المساحات التي كانت بمثابة فلتر طبيعي ينقي الهواء الجوي.
  • الانتشار الكبير للتخصيب النووي، وما يصدر عنه من غازات خطرة تؤذي مختلف الكائنات الحية.
  • تآكل طبقة الأوزون بفعل الملوثات الجوية، ولا سيّما غاز الفريون، حيث إنّ هذه الطبقة تحمي الأرض من وصول الأشعة فوق البنفسجية، والأشعة تحت الحمراء، وبالتالي فكلما ازداد تآكل هذه الطبقة الواقية ازداد وصول الأشعة الضارة إللى الأرض.

آثار الاحتباس الحراري

  • حدوث تقلّبات مناخية شديدة؛ فالارتفاع في درجات الحرارة ينتج عنه حدوث ازدياد في معدل تبخر مياه الأنهار، والمحيطات في الأماكن القريبة من منطقة خط الاستواء، ويترتب على ذلك تكون سحب كثيفة، وبالتالي تساقط أمطار غزيرة وفيضانات شديدة، ولا سيما في المناطق الغربية، وفي المقابل يحدث جفاف شديد في المناطق الشرقية.
  • انتشار حرائق في الغابات نتيجة ارتفاع الحرارة، وما ينتج عنها من تصاعد لغاز ثاني أكسيد الكربون.
  • ذوبان كبير في جليد المناطق القطبية، ويترتب على ذلك حدوث تسرب للمياه الذائبة إلى المحيطات والبحار وارتفاع منسوبها، وبالتالي حدوث فيضانات في معظم المدن الساحلية في مختلف أنحاء العالم، إلى جانب ذلك تتحول أغلب البحيرات المنخفضة إلى خلجان بحرية، فتختفي معظم مصادر المياه العذبة.
  • اختفاء بعض أنواع المحاصيل التي يتطلّب نموها بيئة حرارتها معتدلة في ظل الارتفاع المتواصل لدرجات الحرارة.
1 مشاهدة